ما هو التشنج المهبلي اللاإرادي؟

da3f-entsab.jpg

ما هو التشنج المهبلي اللاإرادي؟ هل فكرت في تأثير تلك المشكلة على حياة الأزواج؟ فبعض النساء تنقبض عضلات المهبل لديهم أثناء ممارسة الجنس مع أزواجهن، مما يُعيق عملية الإيلاج وعلى ذلك تقل احتمالية الإنجاب.

غالبًا ما تكون مشكلة التشنج المهبلي اللاإرادي منبثقةً عن الخوف أو الرهاب من مرحلة الإيلاج أثناء الجماع، وهو نتيجةً طبيعية للمعتقدات المنتشرة بين المجتمعات مثل: وجود آلام أثناء الجماع أو احتمالية حدوث نزيف.

ما هو التشنج المهبلي اللاإرادي؟

التشنج المهبلي (Involuntary vaginismus) هو انقباض لا إرادي (غير مقصود) للعضلات لعضلات المهبل والحوض، مما يؤدي إلى تقلص العضلات وضيق فتحة المهبل، فيصعب دخول العضو الذكري وتُصبح عملية الجماع أكثرإيلامًا.

الخلاصة: الخوف من الجماع يؤدي إلى انقباض عضلات المهبل، مما يجعل السيدات المصابات بالتشنج المهبلي اللاإرادي لا يتحملنّ آلام الجماع.

بعد أن أجبنا على سؤال الأزواج الأكثر تداولًا في عيادات علاج العقم: “ما هو التشنج المهبلي اللاإرادي؟” نُجيب على أسئلة أكثر أهمية: ما هي أنواع من التشنج المهبلي؟ وكيف يتم تشخيصه؟ وأخيرًا، ما هو أسرع علاج للتشنج المهبلي؟ 

ما هو التشنج المهبلي اللاإرادي وأنواعه؟

ينقسم التشنج المهبلي إلى نوعين:

  1. التشنج المهبلي الأولي: هو حالة تُصيب السيدات فتُعيق دخول القضيب إلى المهبل.
  2. التشنج المهبلي الثانوي: هو حالة تُصيب النساء نتيجةً لإجراء إحدى الجراحات النسائية، ففي تلك الحالة تتم عملية الإيلاج كاملةً لمرة واحدة، وعند إعادتها يُصبح الأمر صعبًا.

هل يُعد الخوف سببًا وحيدًا لـ التشنج المهبلي اللاإرادي؟

لا يعترينا شك أن السبب الأساسي هو العامل النفسي أو الخوف، لكن هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بتشنج المهبل، وأهمها:

  • انقطاع الطمث: تصاب بعض السيدات بالتشنج المهبلي اللاإرادي بعد انقطاع الطمث بسبب انخفاض مستوى هرمون الإستروجين، مما يؤدي إلى جفاف منطقة المهبل وجعل عملية الإيلاج مؤلمة ومرهقة للسيدة. 

تشخيص التشنج المهبلي اللاإرادي

إن أهم وسيلة للتشخيص هي السؤال عن طبيعة الألم الذي تشعر به السيدة أثناء الجماع بهدف استبعاد أي مشكلات أخرى؛ فمثلًا إن كانت آلام المهبل داخلية فذلك يُشير إلى الإصابة بأحد الأمراض النسائية مثل: 

  • التهابات الحوض.
  • الأورام الليفية. 
  • بطانة الرحم المهاجرة.

بعد أخذ تاريخ مرضي وجنسي دقيق من كلا الزوجين، يفحص الطبيب منطقة الحوض والمهبل لتحديد سبب المشكلة وبدء العلاج المناسب.

أسرع علاج للتشنج المهبلي

بعد أن عرفنا الإجابة على سؤالكم: “ما هو التشنج المهبلي اللاإرادي؟” وتعرفنا إلى طرق تشخيص تلك المشكلة، لا بُد أن تنصرف أذهاننا إلى أساليب العلاج.

يتمثل أسرع علاج للتشنج المهبلي فيما يلي: 

الاستشارة والتوعية الجنسية للسيدة وحدها أو لكلا الزوجين، من خلال محاولة بناء الثقة بينهما وكسر حاجز الخوف لحل تلك المشكلة.

أثناء تلك الاستشارة الجنسية، يساعدك الطبيب على فهم طبيعة العلاقة الجنسية، ويوضح الهيكل التشريحي لعضلات الأعضاء التناسلية، ليطمئن الزوجة أن ذلك التشريح خلقه الله تعالى ليتحمل عملية الإيلاج ويستجيب لها دون ضرر.

بالإضافة إلى التوعية الجنسية، قد يلجأ الطبيب لوصف موسعات المهبل للمساعدة على تمدد عضلات المهبل. يمكن كذلك اللجوء إلى عَمل بعض التمارين التي تساعد على استرخاء العضلات.

تلك هي – عزيزي القارئ – الإجابات الكاملة عن “ما هو التشنج المهبلي اللاإرادي؟”

افضل عيادات لعلاج مشاكل العقم والأمراض التناسلية

للتواصل والاستفسار عن كل يتعلق بأمراض التناسلية والعقم، ما عليك إلا الاتصال بعيادات الأستاذ الأستاذ الدكتور حامد عبد الله – أستاذ الجلدية والتناسلية والعقم بكلية الطب جامعة القاهرة – عبر الأرقام الموجودة في الموقع.


اترك تعليق

لن يظهر بريدك الإلكتروني من فضلك أملئ البيانات المطلوبة




دكتور حامد عبدالله


أستاذ الجلدية والتناسلية والعقم،
كلية الطب – جامعة القاهرة.

– 28 شارع مراد – الجيزة – مصر
– 71 ش عثمان بن عفان – ميدان سفير




الإشتراك


اشترك في نشرتنا الطبية لتلقي آخر المقالات التي ينشرها دكتور حامد عبدالله.



    جميع الحقوق محفوظة (دكتور حامد عبد الله) تصميم و تطوير Be Digital Agency